الإعلامالعالميفيواقعمتحرك

来源:2018博彩娱乐网站大全 作者:桓瀑嬲 人气: 发布时间:2019-10-08
摘要:قاربيومالجمعةالحاديعشرمنفبرايرعام2011علىنهايته,عندماقدتسيارتيقبيلمنتصفالليلمنمقرشبكةالجزيرةعائداإلىمنزليعبرطريقالكورنيشفيالدوحة,كنتمجهدا,فقدكانتالأيامالستةعشرالماضيةمنأكثرأيامحياتيوحياةالملايينمنأبناء

قاربيومالجمعةالحاديعشرمنفبرايرعام2011علىنهايته,عندماقدتسيارتيقبيلمنتصفالليلمنمقرشبكةالجزيرةعائداإلىمنزليعبرطريقالكورنيشفيالدوحة,كنتمجهدا,فقدكانتالأيامالستةعشرالماضيةمنأكثرأيامحياتيوحياةالملايينمنأبناءالمنطقةإثارة وتوترا,لقدأبقتالثورةالمصريةعيونالجماهيرمشدودةإلىشاشاتالجزيرةليلنهار,وكنافيغرفةالأخبارنتابعتطوراتالمشهدالمصريلحظةبلحظة,نستقبلالأخبارالمنقولةإليناعبرمصادرنافيميدانالتحريروباقيالمدنالمصرية。

قررالنظامالمصرياغلاقمكاتبالجزيرةومنعمراسليهاوطواقمهامنالعمل,ظنامنهأنهإناستطاعحجبشاشةالجزيرة,فسيتمكنمنإخفاءالوقائعالجارفةالتيتجتاحالبلاد,لمتكنالمرةالأولىالتيغلقلنافيهمكتبفيالمنطقة,وكنامستعدينتمامالمثلهذاالقرارالمتوقع, وفيذلكاليوموجهنانداءلمشاهدينافيمصر,وقلنالهمإنكانتالسلطاتقدمنعتمراسلينامنالعملفكلواحدمنكمهومراسلللجزيرة,عندهابادرمئاتالناشطينالالكترونيينبتزويدنابفيضمنالأخبارومقاطعالفيديوعبرمواقعالتواصلالاجتماعي,فخصصنافريقامنالمحررينلاستلامهذهالمشاركاتوال توثقمنهاوتزويدغرفةالأخباربالصالحللنشر,لقدنجحنافيكسرالحصارالذيفرضتهأجهزةالأمنالمصريةبفضلإيمانالمشاهدينبرسالتنا,وإيماننابقدراتهم,فقدعمدناإلىبناءشبكةمنالمتعاونينوالناشطينالالكترونيينلتزويدنابالأخبار,بينماانبثتطواقمنافيأرجاءالقاهرةوالاسكندريةوغيرهامنالمدنالمصريةوباشرت عملهاسرا。 ونجحفنيوالجزيرةفيتوفيرخدمةالمباشرمنميدانالتحريرعبرأجهزةبثصغيرةموصولةبالأقمارالصناعيةلمتستطعأجهزةالأمنالمصريةاكتشافموقعها。

عملتغرفةأخبارالجزيرةبأقصىطاقتهاخلالتلكالأيام,ألغيتالإجازات,ومددتساعاتالعمل,وواصلتفرقناالتحريريةالليلبالنهار,ورغمأنتقاليدغرفةالأخبارلاتسمحبتناولالطعاموالمشروباتداخلها,إلاأننافيتلكالأثناءكنانوزعالوجباتعلىالصحفيينوهمجلوسعلىمقاعدهم, وتدخلتعدةمراتشخصيالكيأجبربعضالزملاءعلىالعودةإلىمنازلهممنأجلبضعساعاتمنالراحة,كانتالجزيرةوقتهاجسداوروحاواحدة,تماهتمعجمهورها,وتوحدتمعتغطياتها,وصارتكياناشامخامنطلقالايعرفالضعفولاالتعب。

ولماأدركالنظامالمصريحينهاأنهفشلفيحجبتغطيةالجزيرةقامبخطوةهيالأخطرفيتاريخالقناة:لقدنجحتالسلطاتالمصريةفيوقفبثإشارةالجزيرةعبرالقمرالأكثرمشاهدةفيالشرقالأوسط:نايلسات,فيالوقتالذيكانتفيهأجهزةالنظامالليبيتشوشهيالأخرى علىبثالشبكةعبرالأقمارالأخرى,لقدنجحوافيحجببثالقناةعنمشاهديهافيالعالمالعربي,ولساعاتعصيبةكنتأشعرأننانبثلأنفسنافيالدوحةفحسب,فالشا​​شةالتياعتبرهاالثوارفيمصرضمانتهمالرئيسيةفيإسماعصوتهمللعالملمتعدموجودة。

وبينمانجحمهندسوالبثفيايجادتردداتجديدةعلىأقمارعالميةبديلة,لميكنبوسعناأننبلغمشاهدينابهذهالتردداتبالسرعةالمناسبة,عندهاوردنااتصالمنقناةتلفزيونيةصغيرة,طلبتالإذنبأنتنقلإشارةبثالجزيرةعبرحيزهاعلىالأقمارالصناعية,فوافقتعلىالفور,وأعلنا أننانسمحلمنشاءبإعادةبثإشارةالجزيرة,وماهيالاساعةاوساعتينوإذابشاشةالجزيرةتطلعلىمشاهديهاعبر14قناةفضائية,علقتبثبرامجهاونقلتبثالجزيرة,لقدنجحنافيكسرأكبرمحاولةلحجبشاشتنا,بفضلمبادراتمشكورةمنقنواتمختلفة,فقامت بدورجليلأعادلناحماسناوتصميمناع لىالمضيفيالتغطيةالىمنتهاها。

مساءالجمعةالموافقللحاديعشرمنفبرايرأعلنفيالقاهرةعنتنحيالرئيسالمصري,دهشناجميعا,اجتاحتمشاعرالفرحالجماهيرالعربيةمنالمحيطإلىالخليج,انطلقتالمظاهراتالعفويةفيالعواصمالعربيةالمختلفة,أطلقتالزغاريدوتعالتالصيحاتالمحتفلةبانتصارالثورة,وشاشتنالمتبرحميدانالتحرير, تنقلإلىالعالمهتافاتالمنتصرينمندونتعليق...كانتلحظةفارقةفيتاريخالمنطقةولحظةفارقةفيتاريخالجزيرة,ولاشكأنهامنأكثراللحظاتتأثيرافينفسيشخصيا,وعلىالرغممنأننيحافظتعلىتماسكيوهدوئيفيغرفةأخبارالقناة,كنتأرقبزملائي يعانقبعضهم بعضاويبكونتأثرا,وبينماكنتأتابعالتغطيةوردودالفعلالعالمية,اتصلحراسمجمعالجزيرةقائلينأنالناسقدبدأوايتجمعونأمامبوابةالقناةيطالبونبالدخولإليهالشكرالجزيرةعلىتغطيتها,وافقتعلىدخولممثلينعنهمإلىغرفةالأخبار,التقيتبوفدالمحتفلين,واستمعتالىكلماتهمالصادقة ومشاعرهمالدافقة,تحدثتاليهموشكرتهم,وقلتلهماننالمنقمالابواجبنا,وعدتالىغرفةالأخبار。

قبيلمنتصفالليلبدأالتعبيهدمنقوتي,ركبتسيارتيوانطلقتعائداالىالبيتممنياالنفسبنومهاديءوعميق...

كانشا​​رعالكورنيشفيالدوحةمكتظابآلافالمحتفلين,ووجدتنفسيعالقافيالزحام,وفجأةلاحظبعضالمحتفلينوجودي,ففتحواأبوابالسيارةوانقضواعليعناقاوتقبيلا...عندهاوعندهافقطانهمرتدموعيوبكيت。

تعلمتمنتججبتيكمراسلميدانيثمكمديرلمؤسسةإعلامية,حقيقةأساسيةمهمة:ينبغيأننضعالناسفيمركزسياساتناالتحريرية。

لاأقولذلكعلىأنهشعارجميلنزينفيهأدبياتناالإعلامية,ونتخذهعنواناجذابالتسويقمؤسساتنا,إنماأرىفيهالتزاماأخلاقياومنهجاعملياوضروةمصلحية。

ابتداءعليناأننقربأنللإعلامرسالةينبغيأنيستصحبهاالصحفيونفيمسيرتهمالمهنية,الرسالةهذهتدورحولتحقيقالمصلحةالعامةلمجملالناس,لاتحابيرأياعلىآخرولاتنحازلحزبأوتيارأومعتقدعلىحسابغيره,فلولاالرسالةالنبيلةهذهلصارتمهنتناسلعةتباعوتشترى ,ولماتأهلالصحفيونليكونواممثلينللمصلحةالعامة,ولنيعطيالناسثقتهمللإعلامإلاإنرأوامنهانحيازالهمأماممراكزالقوةوالنفوذ,بلإنالساسةورجالالنفوذلنيأبهوالإعلاملايتسمبالشجاعةوالاستقامة。

أماعلىالمستوىالمنهجي,فلايستطيعالإعلاميأنيفهمالواقعالسياسيوأنيتنبأبمساراتالأحداثمندونالتعرفعلىالواقعالتاريخيوالخبرةالتراكميةللأمموالشعوب。

لقدفشلتكثيرمنوسائلالإعلامالعالميةفيالتنبؤبأحداثتاريخيةكبيرةخلالالعقدالأولمنالقرنالحالي,فأحداثالحاديعشرمنسبتمبر,ثممآلاتالحربعلىأفغانستانوالعراق,ثمالأزمةالاقتصاديةالعالميةوصولاالىالربيعالعربي,كلهاأحداثمفصليةكبرى,لمتستطعوسائلالإعلام التنبؤبها,والأدهىأنهذهالأحداثعندماوقعتلميستطعالإعلامالعالميفهمها,وآثرفيكثيرمنالأحيانتردادمقولاتجاهزةوتحليلاتمعلبةيعوزهاالعمق,وتنقصهاالخبرة。

ماالذيأوصلالإعلامإلىأنيفقدقدرتهعلىالتنبؤبمساراتالأحداث?

الجوابعلىهذاالتساؤليكمنفيعدةمشكلاتطرأتعلىبنيةالإعلامالعالمي,أدتإلىضعفارتباطالاعلامبمرجعيةثابتةتتمركزحولالناسووعيهمالجمعيومصالحهمالكلية。

المشكلةالأولىأنالإعلامبدأيسلكمسلكالنخبفينظرتهالاستعلائيةتجاهالجماهير,فالناسفيعرفكثيرمنالنخبالسياسيةوالفكريةسوقةدهماءوهمجرعاع,وهمبذلككيانلاعقلانيينساقهناوهناكبانفعالاتطارئة,ليسمنالمفيدالتأملفيدوافعهاولامنالممكنالتنبؤباتجاهاتها, لقدعانتالجماهير - لاسيمافيالعالمالعربي - عقودامنالاهمالوالتهميشوالاستصغارلشأنها,فاستباحالإعلامالرسميالكذبالصراحمنغيرتردد,وتحولتأقلامكتابالسلطانإلىقلبالحقائقوتزويرالوقائع,كلذلكوالخطالناظملتفكيرالسلطةوإعلامهاهوانتفاءالإرادةالشعبية,واس تبعادقدرةالناسعلىالفهموالتفكر。

والحقيقةالتيتثبتهاتجربةالعقدالفائتأنالإرادةالشعبيةأشدأثرافيسيرالأحداثمنتخطيطالسلطاتوتفكيرالنخب,فللأممعقلجمعي,هوحصيلةتفاعلاتفكريةودينيةواجتماعية,تساندهتجاربتاريخية,اختزنتهاالأممعبرقرونمنالزمن,فتحولتإلىبوصلةداخليةكامنة,تستعصيعلى محاولاتحرفها,تهتديالشعوببهالفهمالوقائعوالمساراتالكبرى,وتستندإليهافيالخطوبلرسمآمالالمستقبلوأحلامالأجيالالقادمة。

العقلالجمعيهذاأقوىمنالجيوشالعاتيةومنالدعايةالإعلاميةومنكلالسلطات,ولايمكنالتأثيرجذريافيحركةالامموالشعوبمندونفهمالعقلالجمعيهذا,كماأننالانستطيعالتنبؤبمستقبلهذهالأممإلاباستصحابالبوصلةالداخليةالكامنةفيالذاكرةالتراكمية。

وصلتكابلفينهايةعام2001وبعدسقوطالعاصمةالأفغانيةفيأيديقواتالتحالف,وكنتشغوفابرصدملامحالعقلالجمعيالأفغاني,فالأفغانأمةفريدة,ذاتتجربةتاريخيةعميقةالجذور,وهمقوممعتدونبتراثهموتاريخهم,كرماءويقدسونالشجاعه。

اصطحبتزميليالمصورإلىمقهىقريبمنفندقالانتركونتنتالبكابل,والمقهىبالطبعكماالفندقأسماءمجازيةلكياناتمتداعيةأرهقتهاعقودمنالحروبالمتتالية,جلسناعلىطاولةخشبيةرثةننتظرالشايالأخضرغيرالمحلىالذيكانيقدمهالحاج(جول)الخمسينيذوالرجلالاصطناعية,وعلىمقربةمنا جلسشابانأفغانيانيعتمرانعماماتبشتونية,ويبدوأنحديثناباللغةالعربيةاسترعىاهتمامهمافقدماإليناوتحدثاالينابعربيةواضحة,وأعرباعنسعادتهمالوجودنا,عرفناأنهمامنقندهار,وأنهماقدماالىكابلمشياعلىالأقدامللبحثعنأقرباءلهمفيالعاصمة,ولميجداأقر ائهما,ويرجونأنيكونواقدفرواقبيلالحربإلىباكستان,فالخيارالآخرفيهذهالحالةأنيكونواقدقضوافيالحرب,وهومايأملانفيأنهلميحدث。

تجاذبناأطرافالحديثعنالحربوطالبانوقندهار,ثمعاداالىطاولتهما,وعندمغادرتناللمقهىدفعتفاتورةالطاولتين,مبلغيسيرلايربوعلىدولاريناوثلاثة,ثمانطلقتوصاحبي,وماهيإلادقائققليلةفإذابالشابينيجريانمنخلفناويطلبانمناالانتظار,وعندماوصلاأبديا أسفاشديداأننيدفعتعنهماثمنكوبينمنالشاي,وألحافيانيدفعاهماعناوعنهم,باعتبارأنناضيفينعليهما,ولاينبغيأنندفع,رفضتمعتقداأنالشابينالمرهقينبثيابهماالرثةوفقرهماالظاهرسوفيقبلانبضيافتيلهما,وكمكانتدهشتيبالغةعندمابدأأحدهمايلح فيمناولتيالنقودوقداغرور تعيناهبالدموع,(أنتمضيوفنا)كررهاعدةمراتبتصميمكبير,عندهاأدركتألامناصمنأخذالمبلغ,وتعلمتأنمبدأرعايةالضيفمسألةجوهريةفيالثقافةالبشتونية,أولميقبلالملاعمرأنتنهارإمارتهبدلامنأنيسلمأسامةبنلادن(الضيف) 。

ولاأزالأذكرلقاءجمعنيبقائدالقواتالبريةالأمريكيةفيبغدادبعداحتلالهاعام2003,وكنتوقتهامديرالمكتبالجزيرةفيالعاصمةالعراقية,كانالجنرالالأمريكيحائرافيتفسيرهجماتالمقاومةالعراقيةعلىقواتالتحالف,سألنيمستغربا(لماذايكرهونناونحنمنأسقطنظامصدامحسينالديكتاتوري وجئنالهمبثمانيةعشرملياردولارمنأجلإعادةبناءالعراق),أجبتالجنرالموضحابأنالشعبالعراقيالذييعرفمكانتهالتاريخيةالمرموقةفيهذهالمنطقةلايتقبلالاحتلال,فبغدادالتيقادتالعالمخلالقرونخمسةمنعمرالامبراطوريةالعباسيةتعتبرالاحتلالإهانةلكر 更多信息:إننيلاأفهمماتقول!

لميدركالأمريكيونومعهممعظمالإعلامالعالميأنقضيةاحتلالالعراقليستببساطةمسألةإسقاطنظامديكتاتوري,وأخطأواعندماظنواأنالعراقيينسوفيستقبلونهمبالورودوالرياحين,وكمكانعجيبامدىالسطحيةفينظرةقواتالتحالفللمجتمعالعراقي,لميتمكنوامنرؤيةالتنوعالعميقالممتدةجذورهفيتجربة تاريخيةطويلة,ولميعرفواأنالعقلالجمعيالعراقيالمتصلبحبلمنالتاريخمتين,سوفيرفضالاحتلال,وسوفيستحضرمنذاكرتهالتراكميةمأساةاحتلالبغدادمنقبلهولاكوعام1258م。

الإعلاموإشكاليةالعلاقةمعمراكزالسلطةوالنفوذ

منالطبيعيأنتنساقالدولوراءمصالحها,وأنتحاولالجيوشكسبمعاركها,وكذاالشركاتالتجارية,ولكنمنالمستهجنأنيتماهىالإعلاممعالحكوماتومعالدول,وأنلايستندفيرؤيتهوتحليلهللوقائعوالأحداثعلىمنهجيكونالناسفيههمالمرجعونقطةالانطلاق,لقدأثبتتالتغطيات الكبرىالتيقدمتهاكثيرمنوسائلالإعلامالعالميللأحداثفيالعقدالماضيأنخللاظاهراقدهيمنعلىدورالإعلام,وعلىنظرتهإلىنفسه,فماالذيحولالإعلاممنسلطةرقيبةعلىالسلطات,إلىمركزقوةمتماهمعمراكزالقوىالسياسيةوالاقتصاديةمتحدمعهافيالأهدافوالغايات ?

وصفالإعلامبأنهالسلطةالرابعة,لأنالآباءالمؤسسينللمهنةرسخواقيماوقواعدحرفيةجعلوهادستوراللصحفيين,ولعلذلككانحاضراعلىالدوامفيأعمالوتغطياتصحفيينكبارمنأمثالجيمزكاميرون,فقدأدركوامنذولادةالإعلامالشعبي(大众传媒)أنسلطةالإعلامتكمنفيتمثيل مصالحالناسأمامالسلطاتالثلاث,فلاسلطةللإعلاممنغيرالناس,وحتىيتمكنالإعلاممنتمثيلالناسأمامالسلطاتالثلاثينبغيأنينطقالاعلاميبالحقأمامالقوة,وانيسائلمراكزالنفوذ,وأنينأىهوبنفسهعنأنيصبحمركزنفوذ,وينبغيأنيضعالحدودالواضحة فيتعاملهمعالحكوماتوالشركات والمراكزالمختلفة,فلايتماهىفيها,ولايتسابقإلىتحقيقمصالحتتعارضمعتمثيلهالصادقللجماهير,ويبدوأنتقديمالنظرةالتجاريةفوقالنظرةالحرفيةللإعلام,وضعالربحيةفوقكلاعتباروجعلمنالمؤسساتالإعلاميةشركاتتجاريةشديدةالالتصاقبمراكزالنفوذ,متماهيةفيكثيرمنالأحيانمعها ,ترتجيتعظيمالربحولوعلىحساباخلاقياتالمهنة,عندهاوقعانفصامبينقيمالاعلامالأخلاقيةونزعتهالربحيةالمنفعية,وفقدالاعلامروحهالجماهيريةلحسابمكاسبماديةعاجلة。

إنتحولالإعلامفيحدذاتهإلىمركزقوةونفوذبدلامنأنيكونرقيباعلىمراكزالقوةوالنفوذقدغيرمنطبيعةالدورالإعلامي,فمراكزالقوةوالنفوذمتقلبةومتحولة,تتصرفوفقالمصالحهاوليسوفقالقواعدمهنيةثابتة,ومطاردةالمصالحالمتغيرةهوالذيأفقدالناسالثقةبالإعلام ,إذصارالإعلامفيكثيرمنالأحيانشريكافيترويجمقولاتمراكزالقوة,شديدالالتصاقبأهدافهاوأولوياتهاوشعاراتها。

ومنهنافلامناصمنأنيلتزمالإعلامبمرجعيةمعرفيةراسخة,لاتتغيروفقاللأهواءالسياسيةولاالمصالحالتجارية,وفيبحثناعننقطةمركزثابتةتتمحوررسالتناالتحريريةحولها,لانجدأفضلمنالناسبعقلهمالجمعيوثقافتهمالرافضةفطرياللظلموالعسفوالفساد。

الإعلاموتغيرمراكزالتأثيرالدولي

لعقودطويلةخلتهيمنالغربعلىالحياةالاقتصاديةوالسياسيةوالاعلاميةعالميا,غيرأنالعقدالماضيحملانتقالافيمراكزالنفوذالاقتصاديمنالغربإلىالشرق,وقدمتثورةالاتصالوالمعلوماتيةتنوعاعالمياغيرمسبوق,فعالمنااليوممتعددالأقطاب,لميعدالإعلامالغربيفيهنقطةالمرجعالوحيدة, بلانطلقتمؤسساتإعلاميةعالميةمنالجنوبومنالشرق,وبرزإعلامالمواطنأوإعلامالتواصلالاجتماعيليزيدفيالتنوع,غيرأنالمؤسساتالإعلاميةالغربيةلمتتغيربنفسالسرعةالتييتغيرفيهاالعالم,والإسراعفيإدراكالواقعالدوليالمتغيريحملتحديامهماأمام المؤسساتالإعلاميةالغربية,فعلىمستوىالتغطياتلاتزالعناوينالأخبارمتمركزةحولإهتماماتمحليةغربية,بينماتغيبأحداثكبرىفيالجنوبوفيالشرقعنالشاشاتوعنعناوينالأخبار,هذامنناحية,ومنناحيةأخرىتتسمكثيرمنالتغطياتبالمتابعةالآنيةلآخرالأحداثمندونوضعالحدث فيسياقهالتاريخيوالسياسي,إنمانضخهمنتفاصيلجزئيةفيعقولمشاهدينالايزودهمبمعرفةعميقةللحدثوأهميته,وهومايجعلالأخبارأشبهماتكونبلوحةمفككةالعناصر谜。

المحللونأومايسمونبالخبراءالذينيظهرونعلىالشاشاتيقدمونفيكثيرمنالأحيانتحليلاتنمطيةمكررةللأحداثالعالمية,إنمؤسساتنافياجةماسةلمراسليندوليينأكفاء,يكرسونجهداووقتاطويلافيفهمخصوصيةالمجتمعاتوالشعوب,وخلفياتهاالتاريخيةوالاجتماعية,عندهايمكنلهمأنيقدمواإعلامامعمقا للأحداث:يقرؤواالواقعبعينخبيرة,ويتنبأوابالمستقبل。

إنأفضلمنيقدممعرفةقيمةبواقعالمجتمعاتهمأبناؤهاالمنتمونإلىثقافتهاووعيهاالجمعي,أوأولئكالذيكرسواأوقاتاطويلةوجهوداكبيرةفيإدراككنههذهالشعوبمعاحترامحقيقيللتنوعالحضاريوالدينيوالاجتماعي,عندهاتكونرؤيتهمنابعةمنصميمداخلهذهالمجتمعات,وليسوامجردمستكشفين أوزوارعابرين,جمعوامعلوماتعامة,وأعادواتنظيمهافيخطابإعلاميسطحي。

إعلامالعمق

الاعلامالذييتخذمنالوعيالجمعيللجماهيرمنطلقالروحهوفلسفته,والذيأحبأنأطلقعليه(إعلامالعمق)ينبغيمنحيثالمبدأأنيؤمنبقدراتالشعوب,وأنيحترمخياراتها,والتجربةتثبتأنالجماهيرأكثروعيا - فيمجموعها - منالنخبالسياسيةوالفكرية,وأنهاذكية ومسيسية,ولديهافراسةفطرية,تستطيعمنخلالهاالتمييزبينالغثوالسمين,وفيالوقتالذييستصغرالساسةمنشأنالوعيالشعبيفإنهميحكم​​ونعلىأنفسهمبالإقصاءوالفشل,ومنخلالمتابعتناللربيعالعربيمثلا,وجدنانمطامتكررالدىالنظمالاستبداديةالعربية,ففيالبدايةتنكرهذهالنظم وجودمشكلةمن يثالأصل,وتلقيباللومعلىالإعلاموتضخيمهلوقائعتعتبرهابسيطة,ثمتحاولهذهالأنظمةإلقاءاللومعلىالخارجالمتربصبالعبادوالبلادشرا,ثمينهالالخطابالرسميعلىالحراكالشعبيبأوصافتتنوعفيلفظهاولكنتتفقفيالجوهر,فهمتارةعملاء,وتارةأخرى(عيال) همجراثيموطفيليات,بينمارأىالقذافيأنهمجرذانمخدرون,ألفاظسمعناهامنكلالنظمالعربيةالتيواجهتشعوبها,تتفقجميعاعلىمبدأواحد:الاستخفافبالناسوالاستهزاءبوعيهموعزيمتهموإصرارهمعلىالمطالبةبحقوقهم。

وفيأحيانأخرىلايرىبعضالإعلاميينفيالناسإلافرصةللربحالمادي,فهممستهلكوننبيعهمسلعاتعودعلىحساباتناالبنكيةبالربحالوفير,وفيكلاالحالتينفالناسليسوامركزفعل,ولامرجعيةمقدرة,بلهمأداةلاقيمةذاتيةلها。

إعلامالعمقالذييتخذمنالناسمركزالسياستهالتحريريةيسعىإلىمنحالجماهيرصوتاومنبرا,وينبغيأنيتحلىبالشجاعةوأنيحتملفيسبيلرسالتهالمهنيةكثيرامنالضغطوالإكراهمنقبلمراكزالنفوذالمتضررة,فإنصمدواستمرعلىنهجهبثبات,التفالناسمنحوله,عندهاوعندها更多信息,请查看更多信

قضيتالأسبوعالأخيرمنعمليمديراعاماللجزيرةفيطرابلسومصراته,وبينماكنتأتجولفيأسواقالمدينةالقديمةمنالعاصمةالليبيةدهشتلحجمالالتفافوالتقديرالذيقابلنابهالليبيون,كانوجودفريقالجزيرةفيأيساحةأوميدانعامكفيلبإحداثأزمةمرورية,فالحبالدافيءوالاقبالالعفوي منالناسالملتفينمنحولناوالراغبينفيالتقاطالصورالتذكاريةكانبحقرسالةبالغةالأثرفينفسيونفوسزملائي,وفيمصراتةوأثناءتجواليفيشوارعهاالمدمرة,وقفتأماممعرضبسيطنظمهالأهاليللأسلحةوالقذائفالتياستخدمهاالنظامضدمدينتهمالمحاصرة,ورفعتلافتةأ امالمعرضتحملاسمشهيدالجزيرةالمصورعليالجابرالذياغتالتهخليةأمنيةتابعةلنظامالقذافيفيمدينةبنغازي,عندهاعادتبيالذكرياتإلىذلكاليوم,فقدوصلتنيمكالمةمنغرفةالأخبارتنقلليالنبأالحزين,عدتالىالقناةوظهرتعلىشاشتهاناعياالشهيد,مؤكدالمشاهدينا أنالجزيرةلنتتراجع,وأنتغطيتهامستمرةمهماكلفالثمن...وكمكانتتلكالليليةحزينةفيغرفةأخبارنا,وكمكانتكذلكحافلةبالاعتزازوالافتخار,لاسيمابعدماتجمهرعشراتالآلافمنأبناءليبياعفويافيمراكزالمدنالمختلفةليؤدواالصلاةعلىروحالشهيد, واستمرتجمعهموهتافهمحتىال ساعات الأولى من الفجر، يومها اتصلت بكل طواقمنا في الميدان، وخيرتهم بين الاستمرار في التغطية أو العودة الى الدوحة، وأننا سنتفهم قراراهم بالعودة، فحياتهم أغلى عندنا من أي شيء، لكنهم أبوا جميعا الا الاستمرار رغم تهديدات مباشرة باستهدافهم وتصفيتهم .

لقد حفظ الليبيون للجزيرة مكانة خاصا في قلوبهم، وهو شعور أحسست به في كل المدن التي زرتها، وتبادر الى ذهني القصة التي رواها لي الزميل المصور عمار حمدان الذي اعتقل مع ثلاثة من زملائه المكلفين بتغطية هجوم كتائب القذافي الوحشي على مدينة الزاوية الليبية، اعتقل الزملاء وقضوا قرابة شهرين في سجون العقيد، وروى عمار حمدان لي بعد خروجه من المعتقل كيف أن مدير السجن انتحى به جانبا قبيل الافراج عنه، وقال له والدموع تملأ عينيه (إنني آسف عما فعلناه بحقكم، لم يكن لنا خيار إلا أن نحتجزكم، وأقسم أنه لو لم يكن لي عائلة أخشى عليها من بطش القذاقي لهربت والتحقت بالثوار )。 عندها ناول عمار حبة تفاح وقال له: لا أستطيع أن أهديك شيئا سوى حبة التفاح هذه، لقد قطفتها من شجرة بحديقة منزلي غرست في أرض ليبيا الطيبة، وأرجو أن تعطيها لمدير الجزيرة عندما تعود، وتقول له إن الليبيين يتحرقون شوقا للخلاص من هذا النظام الديكتاتوري، وأرجوكم ألا تخذلونا، استمروا في تغطيتكم والله يحفظكم ويرعاكم، أعاد عمار القصة على مسامعي وناولني حبة التفاح، فاغرورقت عيناي وعيناه بالدموع.

وعلى المستوى العملي فإن التغطية الميدانية هي أصدق تعبير عن إعلام العمق ، فالتغطية الميدانية أكثر صدقا وعفوية وقربا من الناس وهمومهم، وبما أنني كنت مراسلا ميدانيا، فقد وجدت دوما شعورا بالغربة في غرفة الأخبار، الميدان حيٌ متفاعل، وغرف الأخبار هادئة ونمطية، الميدان روح متوثبة، وغرفة الأخبار عقل ينظم ويوازن، صحيح أن دور المحرر الجالس أمام شاشة الكمبيوتر في غرفة الأخبار ضروري لضبط إيقاع الأخبار وتحديد اولوياتها، ولكنني كنت دوما أقرب إلى الميدان، روح استعدتها ليوم واحد الشهر الفائت عندما زرت مخيم داداب للاجئين الصوماليين على الحدود الكينية الصومالية، قضيت يوم العيد مع الهاربين من جحيم المجاعة، أحسست بمعاناتهم، أشفقت من فقرهم وحاجتهم، ولكنني كذلك رأيت كيف تنتصر الحياة على الموت في وجوه أطفال اللاجئين، استقبلنا هؤلاء الصبية بابتسامات رقيقة، وعيون طافحة بالأمل، الناس على الرغم من ضعفهم وجوعهم يحبون الكرامة، ويأملون بمستقبل أفضل.

مؤسساتنا الإعلامية اليوم بدأت تتردد في ابتعاث مراسلين الى الميدان، فالأزمة الاقتصادية الأخيرة دفعت هذه المؤسسات إلى تقليل نفقات الابتعاث الخارجي، واستعاضت عن المراسلين الميدانيين بالتقارير المعدة في غرف الأخبار، وهي بلا أشك أقل قيمة وأضعف تأثيرا من التقارير القادمة من مركز الحدث.

التغطية الميدانية تراجعت بسبب الازمة الاقتصادية وتراجعت معها الصحافة الاستقصائية، فالصحافة الاستقصائية والتحقيقات المعمقة من أهم مظاهر إعلام العمق، وهي الأداة الرئيسة في مسائلة أصحاب السلطة والنفوذ، ومن دونها يبدو ما يعرض على الشاشات أكثر سطحية، موغلا في السرد المعلوماتي، وهو إعلام قليل التكلفة ولكنه قليل القيمة كذلك، فمن دون تغطيات ميدانية وصحافة استقصائية تكون شاشاتنا قد خسرت أفضل أشكال العمل الصحفي، وهو ما ينبغي على مدراء المؤسسات الإعلامية أن يتنبهوا له، فلا يكون توفير المال مقترنا بخسارة جوهرية لجمهور مشاهدينا وقرائنا.

وعلى الرغم من المظاهر السلبية التي رافقت التغطيات الإخبارية لأحداث العقد المنصرم، إلا أن روحا جديدة إيجابية بدأت تظهر مؤخرا في الوسط الاعلامي، فانتشار ما يسمى بالإعلام الجديد (New Media) وما أحب أن أسميه إعلام الشعوب، فتح آفاقا عريضة أمام الناس للتعبير عن أنفسهم، وقدم مناخا من دمقرطة الإعلام لم يسبق لها مثيل، ولولا الناشطون الإلكترونيون الذي زودونا بالأخبار والصور أثناء الثورات في تونس ومصر وسوريا لما استطعنا أن نتغلب على محاولات الأجهزة الأمنية الدؤوبة لإعاقة طواقمنا المحترفة، صحيح أن بعض المحررين المحترفين لا يزالون متشككين في جدوى الإعلام المنقول عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بسبب صعوبة التثبت من هذه الأخبار وتلك الصور، غير أن التجربة العملية أثبتت لنا أننا قادرون على تطوير أدوات للتثبت من الأخبار والتوثق من الصور، كما أن فريق المحررين المكلف بمتابعة هذه المواقع طور خبرة مهمة مكنتنا من معرفة المصادر الموثوقة من غيرها، صحيح أننا وقعنا في بعض الأخطاء بسبب الفيض الهائل من المواد القادمة عبر الانترنت، وصحيح أن جودة الصور أقل من تلك التي تلتقطها عدسات المصورين المحترفين، ولكن هذه الأخطاء كانت قليلة، كما أن الصور الملتقطة من الناشطين هزمت التعتيم الاعلامي الرسمي، بينما بدأ الناشطون أنفسهم في تطوير وسائلهم، فالتشكيك المتكرر من السلطات السورية مثلا فيما تعرضه الجزيرة من أخبار وصور منقولة عبر الفيسبوك والتويترواليوتيوب واتهامها لنا بتزوير هذه المواد، أوحى للناشطين بأفكار جديدة من بينها توثيق التظاهرات والاحتجاجات بشكل أفضل مكانيا من خلال تضمين أسماء الشوارع ومعالم الساحات العمومية المعروفة في المدن المختلفة، وتوثيقها زمنيا من خلال تضمين لقطة لعناوين الصحف المحلية وتواريخ صدورها، فإعلام الشعوب فتي وذكي، ينمو ويتطور ويزداد خبرة، بينما تبدو محاولات تضليل الرأي العام عبر الإعلام الرسمي ساذجة ومضحكة، ومرة أخرى يثبت الناس أنهم أذكى من النخب السياسية الهرمة المنغلقة على ذاتها.

عالم الانترنت وإعلام الشعوب ومواقع التواصل الاجتماعي وما قدمته ويكيليكس وغيرها، كسر قدرة مراكز النفوذ على محاولة احتكار ما يقدم للرأي العام، وينبغي لمؤسساتنا الإعلامية أن تستقبل هذه الوسائل بكثير من الترحاب والتشجيع، وأن تؤسس لغرف أخبار تفاعلية متكاملة تكون هذه الوسائل عنصرا رئيسيا فيها، وأن ندرب صحفيينا ومحررينا على الاستفادة منها والتعامل معها وفقا للقواعد المهنية المتعارف عليها.

من جهة أخرى فإن عددا متنام من المؤسسات الإعلامية العالمية بدأت تتفاعل ايجابيا مع التحديات المفروضة على الإعلام، فقد رأينا هذا العام تقدما نوعيا في التغطية الميدانية للربيع العربي، كما شاهدنا نماذج متقدمة لصحافة استقصائية معمقة، مثل التغطية المشتركة للجزيرة وصحيفة الجارديان للأوراق الفلسطينية.

اننا بحاجة ماسة لتشكيل تحالف يجمع صحفيين ومؤسسات اعلامية وحقوقية وناشطين الكترونيين من أجل كسر حواجز الصمت التي تحاول حكومات ومراكز نفوذ فرضها على مصادر المعلومات، علينا أن نراقب التشريعات والاجراءات الرسمية وأن ندفع باتجاه اصلاحات جوهرية تفتح الآفاق امام الصحفيين لمعرفة كافة عناصر الحقيقة، ومن دون شفافية وقدرة على الوصول الى المعلومات الدقيقة والكاملة فإن الاعلام يبقى رهنا بما تود مراكز النفوذ تسريبه خدمة لمصالحها وتشويها للصورة الكاملة.

الواقع الدولي يعيش مرحلة تحول كبيرة، لا سيما في أعقاب الثورات التي اجتاحت العالم العربي، والأزمات الاقتصادية المتوالية، وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي تواجه مؤسساتنا الإعلامية إلا أن هناك نقاطا مضيئة، نحتاج أن ننميها، ولا يتم ذلك إلا بالعزم التام على تصحيح بوصلة الإعلام ليتمركز حول الناس، كما أن تضافر جهود المؤسسات الإعلامية بعضها مع بعض، وتوفير إمكانات مشتركة، وخبرات متبادلة، سوف يساعد على استعادة زمام المبادرة، وإنعاش مكانة الإعلام في نفوس الناس، ليكون على الدوام وفيا للرسالة القيمة التي عمل من أجلها الراحل جيمس كاميرون وزملاؤه من مختلف اللغات والأجناس والبلدان .

责任编辑:admin